غرفة الاسماء وعلم الاحرف
مرحبا بكم ايها الزوار تفضلوا الى موقعنا الجديد نترحب بكم ومنتظر ردودكم فى اى وقت والرد فى اسرع وقت وشكرا لكم

غرفة الاسماء وعلم الاحرف

علاج بالاعشاب وعلاج المس والحسد والصداع والنزيف الشديد واخراج الشياطين ولجلب الرزق
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المدرسة الروحانية الكبرى(مجانا)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتور الروحانى
Admin
avatar

عدد المساهمات : 141
نقاط : 378
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 22/12/2010
الموقع : http://allkingraohany.forumarabia.com/u1

مُساهمةموضوع: المدرسة الروحانية الكبرى(مجانا)   الأربعاء يناير 05, 2011 2:48 pm

← الأب يوتا هل تقبل استفتاءاً على حظر أبراج الكنائس والصلبان في مصر؟طرائق المنصرين في إثارة الافتراءات على الدين →رجال دين أقباط : رؤية العذراء خرافة للضحك على البلهاء
Posted on ديسمبر 15, 2009 by Soldiers Of Allah| تعليقات
كتب يوسف المصري وهشام سلطان (المصريون): | 15-12-2009 00:32



في الوقت الذي تقود فيه صحف ممولة من رجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس حملة ترويج حكاية ظهور العذراء على كنيسة الوراق، ودعوة هؤلاء الذين تراودهم الشكوك حيال ذلك بالتوجه إلى حيث تقع الكنيسة لمشاهدة السيدة مريم رؤية البصر، كذّب شهود عيان من سكان المنطقة المحيطة بالكنيسة صحة تلك المزاعم، متحدثين عن قيام مجموعات من شباب الأقباط باستخدام تقنية الليزر والألعاب النارية من داخل الكنيسة ذاتها لمحاولة الإيهام بظهور أضواء شديدة يقولون أنها للسيدة العذراء ، وسط هتاف بعض الشباب القبطي “بص شوف العذرا بتعمل إيه” .

وفيما يتردد أن البابا شنودة الثالث المتواجد حاليا بالولايات المتحدة للعلاج طلب إعداد تقرير كامل حول ظهور العذراء تمهيدا لتشكيل لجنة على غرار اللجنة شكلها الأنبا كيرلس لمتابعته عند الظهور المزعوم لها عام 1968، تهربت مصادر بالكنيسة من تأكيد صحة ظهور العذراء، وقال القمص داوود إبراهيم كاهن كنيسة الوراق بأنه لم يشاهدها بنفسه رغم أنه كاهن الكنيسة، وأوضح أنه شاهد الحدث من خلال مقاطع فيديو تم تصويرها بعض الشباب وظهرت فيها العذراء أطياف نورانية حسب قوله .

بينما كشف أحد شمامسة الكنيسة طالبًا من “المصريون” عدم نشر اسمه، أن كنيسة الوراق لم تستكمل إنشاءاتها بعد، منذ أن توقفت عملية الإنشاءات فيها قبل ثلاث سنوات، نظرا لعدم وجود دعم مالي، إلا أنه وبمجرد الإعلان عن ظهور العذراء فوق الكنيسة انهالت التبرعات، حيث تجاوزت 10 آلاف جنيه خلال أربعة أيام فقط، مما حدا بكهنة بعض الكنائس الأخرى بالتفكير في الأمر،

على حد قوله. وانتقد الدكتور القص صفوت البياضي رئيس الطائفة الإنجيلية في تصريحات لـ “المصريون” “الزفة الإعلامية” التي تقودها صحف موالية لرجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس تروج لظهور السيدة مريم أكثر من مرة أمام كنيسة السيدة العذراء والملاك ميخائيل بالوراق منذ أربعة أيام، واصفا الأمر بأنه “سفه للضحك على عقول البلهاء”.

وأضاف: نحن بالفعل نقدر العذراء كبروتستانت مثل سائر المسيحيين وكذلك المسلمين، لكن ليس معنى ذلك أن تظهر للناس كما تروج الكنيسة الأرثوذكسية، فهذا الظهور محض “خرافة” لا أساس لها من الصحة، وهذا ما تؤكده المقاطع المصورة التي تم التقاطها إبان “ظهور مجرد ضوء باهر أو فلاشات قوية بواسطة ليزر”، قالت الكنيسة إنها العذراء فصدق الآلاف من البسطاء ذلك. وهذه ليست المرة الأولى التي تدعي فيها الكنيسة ذلك فقد سبق أن أكدت ظهور العذراء فوق كنيسة الزيتون في أواخر الستينات، حيث كان أول إعلان رسمي للكنيسة القبطية عندما زعمت أن العذراء تجلت من أعلى كنيستها في الزيتون يوم 24 برمهات 1684 الموافق 12 ابريل 1968 وهو ما وصفه مراقبون بأنه كان طوق النجاة لعبد الناصر ليتخلص من ثورة الشعب “المكتومة” للإيحاء بأن السماء تؤيده،

ومنذ ذلك الوقت تحتفل الكنيسة سنويا بهذا الحدث المزعوم في شهر أبريل بكنيسة العذراء بالزيتون. وينفي البياضي بشكل قاطع احتمالية ذلك، موضحا أن العذراء لم ولن تظهر “ولا مرة واحدة” منذ عهد السيد المسيح- عليه السلام- واصفا إدعاءات الكنيسة الأرثوذكسية بأنها “دعاية جوفاء ومفضوحة لمعتقداتها في مقابل المعتقدات التي لا تعلن عن نفسها لقوتها، مشيرًا إلى الاستخدام السياسي لتلك “الخرافات” منذ بداية القول إن العذراء ظهرت فوق كنيسة الزيتون عام 1968 وذلك في بيان رسمي صادر عن البابا كيرلس آنذاك لينهي المصريون هزيمة 1967.

وشاطره الرأي الدكتور إكرام لمعي نائب رئيس الطائفة الإنجيلية، مؤكدًا أن الكنيسة القبطية تحاول إثبات صحة معتقداتها بترويج تلك الخرافات، بدليل أن الحديث عن ظهور العذراء لا يوجد إلا عند الأقباط الأرثوذكس في مصر فقط، واختيار العذراء بالذات يرجع إلى إجلال المسلمين والمسيحيين لها عللا السواء،

وإلا لكان من الأولى ظهور المسيح وليس العذراء، فالظهور سياسي في الأساس. بدوره، قال الأب رفيق جريش المتحدث الإعلامي باسم الكاثوليك تعليقًا على ما أشيع حول ظهور العذراء “أنا لم أشاهد شيئًا بعيني، ولا أستطيع الجزم بظهورها في ظل الفوضى المثارة بشأنها الآن”.

وكانت “المصريون” تحدثت إلى عدد من سكان المنطقة التي تتواجد فيها الكنيسة، حيث نفوا بشكل قاطع صحة الرواية، وأرجعوا الأمر إلى استخدام تكنولوجيا الألعاب النارية من داخل الكنيسة ذاتها. خالد سعيد تاجر من سكان المنطقة قال إنه لم ير إلا أنوارًا متقطعة من مصدر غير معلوم، وبعض الشباب الأقباط يهتفون ” بص شوف العذراء بتعمل إيه” وكأننا في مباراة كورة!!”، مؤكدا أن عملية التدافع الشديد لمشاهدة العذراء كما يُدعى تشهد تحرشات من جانب الشباب بالفتيات استغلالا لعملية الزحام. حتى بين المسيحيين هناك من يرفض الجزم برؤية العذراء،

حيث يقول جورج إنه لم يرى شيئا إلا أنه سمع عن ظهور العذراء عام 1968 في كنيسة العذراء بالزيتون، وقال: لم نر غير ثلاثة حمامات من النوع الزاجل تطوف في المنطقة مما جعل الناس تهتف “بص شوف العذراء بتعمل إيه”.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://allkingraohany.forumarabia.com
medhat2010



عدد المساهمات : 58
نقاط : 64
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 08/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: المدرسة الروحانية الكبرى(مجانا)   الثلاثاء مارس 08, 2011 1:48 pm

جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المدرسة الروحانية الكبرى(مجانا)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
غرفة الاسماء وعلم الاحرف :: الكشف الروحانى :: علامة الروحانيات-
انتقل الى: